نتج عن الانظمة السياسية السابقة إنشاءات بمسميات مختلفة , منها مراكز التدريب المهنى والذى تم إنشاؤة لإستيعاب وتدريب من هم تحصيلهم العلمى ضعيف او من يميلون الى المجالات التطبيقية فى اثناء مراحل التعليم , فتخرج من هذة المراكز من مرحلة ما بعد التعليم الاساسى فنيين فى مجالات مختلفة وإن كانت بسيطة فى مظهرها لكن دقيقة ومهمة فى باطنها , فتخرج منها فنى هيئة النقل العام على سبيل المثال , وإن كانت هذة المركز تستوعب بالمفهوم العام

من هو لا مؤهل لة , فإن اهمية هذة المراكز الان كبيرة لمن هم حاصلون على مؤهلات قد لا يحتاجها سوق العمل فيتم تدريبهم حسب سوق العمل ومن ثم تكون الا ستفادة من منشأت قد تكون غير معروفة لمعظم الناس , لانة من فترة كبيرة والى الان الشغل الشاغل للأباء والامهات حصول ابنائهم على مؤهل عال دون النظر لحاجة سوق العمل, وإنشاء المراكز هذة انتهى منة السابقون وبدا به مؤخرا الحاليين , فها هى الدكتورة ناهد العشرى وزيرة القوى العاملة تناقش الإستفادة من مركز التدريب المهنى التابع لمديرية القوى العاملة والهجرة بقنا حيث اُنشىء بتقنيات عالية ,لتفعيل التدريب فية ليتانسب مع سوق العمل. كتب بواسطة: هدى عطيه