مجتمع باكمله يعيش بهذة القاعدةنعم المجتمع المصرى باكملة “كالتى نقضت غزلها” , خَلق الله سبحانة وتعالى دائما متكامل ودئما اى خلق لة دور فى الحياة , فالوحوش لها دور والحشرات لها دور وحتى المخلوقات الميكروسكوبية لها دور فى الحياة , إلا اننا نخلق المشكلة ثم نبحث عن الحل, اى انسان فى كمال اونقص بمفهومنا البشرى اكيد لة دور فى الحياة , فمصطلح ذوى الاحتياجات الخاصة اكيد انبثق من عدم إحتوائنا لهولاء الاشخاص من البداية فتراكمت احتياجاتهم فاصبحت مشكلة

نبحث لها عن حل, كل ما نحن فية من محاولات الاصلاح الشاملة يدل على اننا كنا عقود من الزمن ليس لدينا رؤية شاملة لحل مشاكل المجتمع, فالفترة الحالية هناك محاولات جادة للتعامل بمفهوم المنظومة المتكاملة, فهناك نداءات لاحتواء شريحة معينة من المجتمع لا احب لفظ ذوى الاعاقة ولكن هى شريحة من المجتمع اكيد ربنا سبحانة ونعالى جعل طاقتهم فى جزء لا نستطيع رؤيتة مباشرة ولكن بتدريب هذة الفئة لدمجهم فى سوق العمل سوف تظهر طاقتهم الكلية , فها هو ملتقى تشغيل هذة الفئة كهدف للصندوق الاجتماعى للتنمية وبمشاركة وزيرة القوى العاملة ووزير الصحة ووزيرة التضامن الاجتماعى ووزير الاتصالات ليدلى كلاً فيما يمكن تقديمة لدمج هذة الشريحة فى المجتمع. كتب بواسطة: هدى عطية