يتطلب من النظام المصرى الخطوات التالية للإستيعاب والاستفادة من القوى العاملة
وضع منظومة شاملة
عند دراسة القوى العاملة فى مصر نجد اننا امام ما هو لة كيان وما هو بلانسب , فالعاملون فى الحكومة هم فى كيان رسمى ورغم كل الاختلافات على العمل الحكومى كونة اصبح تركة ومعظم المشتغلون فية يعملون بنظام متهالك الى الان لم تستطيع اى من الحكومات المتوالية تطويرة, الا انة اوضح نظام لوجود قوانين تحكمة.

اما ماهو بلانسب فنجد ان القطاع الخاص انبثق منة انظمة غير محددة المعالم مثل عمال الورش الصغيرة والاعمال اليدوية والحرفية والباعة الجائلين وعمال التراحيل ومن الواضح انة نتيجة لعدم وجود رؤية شاملة ومفعلة من الحكومة لإستيعاب الخرجين , اصبح هذا النظام غير محدود المعالم يجتذب خرجين الجامعات والمعاهد العليا.
وضع اليات مفعلة لحل مشكلة سوق العمل بكل شرائحة
اذا دققنا الدراسة لاسباب انجذاب الشباب لسوق العمل غير المنظم اكيد سنجد عدم وضوح او بلاحرى عدم وجود نظام واضح لجعل العمل الحر تحت مظلة الحكومة , هذا غير الروتين فى الاجراءات لعدم فهم الموظف القائم بالاجراءات اصلاً. كتب بواسطة: هدى عطية